17805359710918596
recent
الجديد هنا

الأطفال المستكشفون

الخط


كان كل من مريم وصفاء وباسل ومهند زملاء في الصف السادس ،ذات يوم اثناء خروجهم الى باحة المدرسة ، أخذوا يلعبون لعبة المكتشفين .
حيث تخيلوا في هذه اللعبة انهم سوف يعبرون الغابة من خلال عاصفة الأمطار ، لقد كانت مريم هي القائدة التي تعطي الأوامر لبقية المجموعة .
قالت مريم أمرا لهم : ان علينا أن نعبر نهرا طويلا 
تساءل مهند : ولكن كيف ؟اجابت مريم على ممر خشبي ،فسألت صفاء : كيف سنحصل على الخشب ؟
اجابت مريم : لا بد لنا ان نقطع بعض الاشجار .
قال مهند : لا ، لن نفعل ذلك انه من الخطأ قطع الاشجار ألم تسمع ما قالت المعلمة رند في درس البيئة ؟
كيف سنواصل الحياه اذا قطعنا الاشجار ؟ و كيف سوف تواصل الحيوانات والطيور حياتها على الأرض ؟ 


قالت مريم : كيف سوف نعبر النهر اذا ؟
ثم صاحت مريم قائلة : انا الزعيمة وسوف أقرر ما تفعلون 

غضب باسل وصفاء ومهند ثم قالوا لن نسمع لك ونطيعك ولا نقبل أن تكوني زعيمتنا .
غضبت مريم ثم صاحت وهي تبكي : لن العب معكم مرة أخرى ، ومشت نحو الجانب الاخر من الملعب .
ركض مهند نحو المشرفة وقال لها:  لقد تشاجرنا مع مريم وهي تبكي الان .
ذهبت المشرفة اليهم مع مهند .
وسالتهم برقة : ما المشكلة يا أطفال ؟
شرح لها مهند قائلا : لقد اخبرتني المعلمة انه من الخطأ قطع الاشجار ، ولكن مريم تريد منا ان نقطع الاشجار، فقالت مريم وهي مازالت تبكي :
كيف سوف نعبر النهر ؟ انا زعيمه المستكشفين وعليهم ان يطيعوا اوامري .
قالت  المشرفة : حسنا .انت زعيمة المستكشفين ولكن لا تظني ان فريقك يجب ان يتفق معك دائما .
ثم قالت المشرفة : لماذا لا تفكرون بطريقه اخرى لعبور النهر ؟
فكر الاطفال ثم قالت صفاء : نستطيع ان نسبح عبر النهر .
قال باسل : من الخطر ان نسبح عبر النهر بسبب العاصفة المطرية .
قال الجميع : انت محق .
فاقترحت صفاء اقتراحا آخر وقالت : يمكننا ان نتأرجح  فوق النهر باستخدام النباتات المتسلقة غصونها الطويلة .
وافقت مريم مبتسمة وقالت : ما اعظمها من فكرة !
وهكذا فرح الجميع بالخطة ، وتعلقوا متشبثين بالقضبان الخشبية وهم يتظاهرون بالوثب عبر النهر ، ووقفت المشرفة بجوارهم تصفق لهم وتثني على جهودهم .
الحكمة : لا تتصرف ابدا بشكل يجعل اصدقائك يشعرون انك الآمر والناهي في اللعب ، ودع كلا منهم يعبر عن رأيه .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة