17805359710918596
recent
الجديد هنا

قناع الساحرة - قصص مجلة مريم

الخط



قناع الساحرة


ذات مرة قامت مدرسة مريم بتنظيم مسابقة للتنكر بالأزياء الغريبة والخيالية لجميع الاطفال في المدرسة .

وكان من المقرر ان تشترك مريم في المسابقة بزي الساحرة ،وقامت معلمة مريم بالطلب منها تجهيز زي الساحرة.

تذكرت مريم ان صديقتها منى قد شاركت من قبل بزي الساحرة في مسابقة مماثلة ، لذلك ذهبت مريم الى منزل منى ،حتى تستعير منها زي الساحرة ، وعندما وصلت مريم الى منزل صديقتها ،رأت منى تمسك قناع اللبوة في يديها .

فأخبرت مريم صديقتها انها سوف تشترك في المسابقة وتأخذ دور الساحرة .
ثم اخبرت منى مريم انها سوف تشترك بمسابقة المدرسة ايضا بزي اللبوة .
وضعت منى القناع على وجهها وأخذت تمثل دور اللبوة وظهر القناع بشكل طبيعي بالنسبة لمريم ، وشعرت بالدهشة والرعب لمدة ثانية وكأنها تواجه لبوة حقيقيه .
ولقد كان من الصعب رؤية وجه الطفلة التي ترتدي القناع على وجهها ،فقد بدا وجه منى كانه وجه لبوة حقيقية ، مع شوارب سميكة وفم مخيف .
اخذت منى تتمشى في الغرفة وهي تزمجر مثل اللبوة  .

لقد كانت مريم ومنى يلعبون ببراعة ، وكانت مريم تقف أمام منى بكل شجاعة لأنها تعلم انها لبوة غير حقيقية .
كانت مريم تستمتع باللعب بشكل كبير ثم ارادت مريم ان تضع قناع اللبوة على وجهها ايضا ،وحاولت ان تأخذ القناع من منى بقوه .
لكن منى قالت لها :انه ملكي ، وذلك لان منى كانت قد اشترت هذا القناع من يومين ، ولم تكن قد شبعت من العب به ، لذلك لم تكن في حاله تسمح لها بالتخلي عن هذا القناع ، وكانت منى تستمتع به وتريد ان تخيف المزيد من الأشخاص بالقناع .
أمسكت منى بالقناع بقوة وكانت مريم تشده ايضا بقوة لتأخذه منها، وخلال هذا النزاع انخلعت شوارب اللبوة .

شعرت مريم بالحزن وبدأت تبكي لأنها لم تقصد ذلك ، وتذكرت انها جاءت عند صديقتها حتى تستعير زي الساحرة  وبدأت بالبكاء ، وقالت لمنى : انا آسفة جدا ،لم أقصد ذلك .
شعرت منى بالحزن على صديقتها مريم عندما راتها تبكي وهي نادمة ، وقالت لها كان يجب ان لا نتعارك من اجل هذا القناع ، دعينا نفكر كيف نصلحه ، ثم احضرت منى شريط لاصق ، واخذت الصديقتان تثبتان الشوارب ، حتى عاد القناع مرة اخرى بحالة جيدة .

ثم طلبت مريم زي الساحرة من منى ، وقامت منى بأعطاءها الزي .
وشعرت مريم بالسعادة لأنها سوف تشارك به في مسابقة المدرسة.
الحكمة : يجب أن يتقاسم المرء أشياءه مع الآخرين  ، ومن الأخلاق الحسنة والجيدة ان يسمح للآخرين باللعب معه بألعابه الخاصة .

Stories & Tales Maryam Magazine
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة